مبادرة مسارات

أفضل الصدقات الجارية: أنواعها، ثوابها وطرق صرفها
12 يونيو، 2024
محتوى المقال

كلنا نبحث عن الأثر الممتد، الأثر الذي يبقى بعدنا فينمو ويزهر ويثمر. يثمر ليكون طاقةً لأجيالٍ كثيرةٍ بعدنا، ويثمر معها الأجر من الله عزّ وجل فندخل في عداد ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم حينما قال: ” إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاثةٍ صدقةٍ جاريةٍ، أو علمٍ ينتفع به أو ولدٍ صالحٍ يدعو له “.

 

فما الذي يُقصد بالصدقة الجارية؟ بمَ تختلف عن الصدقة العادية، ما ثوابها وأفضل طرقها ومصارفها؟ إضافةً إلى أسئلةٍ أخرى ذات صلةٍ سنجيبك عنها في مقالنا هذا.   

 

ما هي الصدقة الجارية؟

يتبادر لذهنك سؤالٌ ما هي الصدقة الجارية؟ تُعرّف الصدقة الجارية بأنها الصدقة التي يستمر ثوابها بعد موت الإنسان بخلاف الصدقة الأخرى على خيرها وفضلها كإطعام الفقراء مثلاً.

 

ومساهمتك ببناء دارٍ لليتامى أو المسنين، بناء مسجدٍ، غرس أشجارٍ، حفر بئر ٍأو طباعة مصحفٍ وتوزيعه فكلّ ذلك صدقةٌ جاريةٌ لك أجرها وثوابها ما دام النفع منها قائماً.

 

الفرق بين الصدقة والصدقة الجارية

يمكن اختصار الفرق بين الصدقة الجارية والصدقة أن أثر الأولى وأجرها مستمر ٌوطويلٌ، في حين أن الثانية وإن كان ثوابها كبيراً إلا أنه غير دائمٍ.

 

فوائد الصدقة الجارية

أجمع علماء الأمة على أن الصدقة الجارية تعود بالنفع على الميت، ويمكن لك أن تقدمها نيابةً عمّن تحب ليصله الأجر.  

 

عن عائشة رضي الله عنها أن رجلاً قال: “يا رسول الله، إن أمي افتلتت نفسها ولم ‏توص، وأظنها لو تكلمت تصدقت، أفلها أجرٌ إن تصدقت عنها؟ قال: نعم، فتصدّق عن ‏أمك” (رواه البخاري ومسلم).

 

أنواع الصدقات الجارية

ليس للصدقة الجارية أنواعٌ محددةٌ، فكلّ ما يستمرُّ أثره ونفعه لفائدة من يحتاجها يُعتبر من الصدقات الجارية، ولكن يمكننا أن نذكر من بعض أنواعها:

 

  • سقي الماء.
  • بناء المساجد. 
  • زراعة الأشجار.
  • نشر العلم النافع وتعليمه.
  • بناء المستشفيات ومراكز العلاج.

 

الصدقة الجارية للميت

من الأسباب التي ذكرها شيخ الإسلام ابن تيمية والتي يدفع الله بها العقوبة عن المؤمن ما جاء يقوله ” والمؤمن إذا فعل سيئةً فإن عقوبتها تندفع عنه بعشرة أسبابٍ: أن يتوب فيتوب الله عليه فإن التائب من الذنب كمن لا ذنب له، أو يستغفر فيغفر الله له، أو يعمل حسناتٍ تمحوها فإن الحسنات يُذهبن السيئات، أو يدعو له إخوانه المؤمنون ويستغفرون له حياً وميتاً، أو يُهدون له من ثواب أعمالهم ما ينفعه الله به “.

 

والصدقة الجارية للميت تندرج تحت السبب الأخير، لذا فخير ما يمكن أن تفعله لأحبابك الذين توفاهم الله هو أن تطرق أبواب الصدقة فتنويها لهم، وخيرها الصدقة الجارية التي يمتد أجرها طالما ينتفع المسلمون من أصلها.

 

أنواع الصدقات الجارية للميت

عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (سبعٌ يجري للعبد أجرُهن وهو في قبره بعد موته : مَن علَّم علماً ، أو أجرى نهراً ، أو حفر بئراً، أو غرس نخلاً، أو بنى مسجداً، أو ورَّث مصحفاً، أو ترك ولداً يستغفر له بعد موته) حسَّنه الألباني‌ 

 

فالحديث يبيّن العديد من الأعمال التي يمكنك أن تقوم بها وتكون صدقةً جاريةً لمن فقدتهم أو توفاهم الله، ومن أفضل أنواع الصدقات الجارية للميت:

 

  • زراعة الأشجار.
  • طباعة المصاحف.
  • سقي الماء وحفر الآبار.
  • دعم مشاريع العلم والمتعلمين.
  • الحج عن الميت أو عمل عمرةٍ باسمه.
  • المشاركة في بناء المساجد ودور العبادة.
  • الدعاء المستمر للميت بالرحمة والمغفرة.

 

صدقة جارية للوالدين

قال عليه الصلاة والسلام: ” إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له ” 

 

فمن أفضل أعمال البرّ أن يكون لك صدقةٌ جاريةٌ لوالديك سواء كانوا على قيد الحياة أو بعد وفاتهما، وبذلك ترجو الحصول على أجرٍ كمثل ما تصدقت به. وبحسب الهدي النبوي يمكنك برّ والديك إمّا بالدعاء لهما أو بتخصيص صدقةٍ جاريةٍ عنهما أو بكليهما، فتكون هذه الصدقة سبيلٌ تساهم به في مشاريع خيريةٍ تعود بالفائدة على المستفيدين والمجتمع.

 

كيف تساعدك مسارات؟

مبادرة مسارات، مبادرةٌ فريدةٌ متخصصةٌ بدعم الطلاب المنقطعين عن الدراسة في الشمال السوري، بسبب ما تعانيه المنطقة من صعوبات سنواتٍ طويلةٍ من الحرب والتي أثرت بشكلٍ سلبيٍ على المجال التعليمي والتدريبي و أضعفته إلى حدٍّ كبير،ٍ الأمر الذي أدى إلى انسحاب ما يقارب 2.5 مليون طفل من إطار التعليم ليلتحقوا بأعمالٍ تستنزف وقتهم وطفولتهم.

 

ولمّا كان للصدقات الجارية خيرٌ عظيم،ٌ فإن مسارات تفتح لكم باب المساهمة لدعم مشاريع التعليم في الشمال السوري والتي استفاد منها حتى الآن 31322 طالب وطالبة. فتكونوا سنداً لكثيرٍ من الطلاب المنقطعين عن الدراسة والمحتاجين وتسهموا في زراعة بذورٍ طيبةٍ تثمر مع الأيام لتكون أعمدة بناء المجتمع القوية .

 

يمكنكم التواصل معنا الآن ليكون لكم سهم خير، وليصل برّكم أخضراً محمّلاً بالخير فتسعدون به والديكم أحياءً أو ملتقين برحمة الله تعالى.

 

فضل الصدقة الجارية وجزاؤها

الصدقة الجارية من الأعمال المستحبة، عظيمة الأجر من الله سبحانه وتعالى لذا فإن فضل الصدقة الجارية وجزاؤها عظيمٌ نذكر منه:

 

1- تكفير الذنوب ودفع البلاء

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” الصدقة تطفئ غضب الرب، وتدفع ميتة السوء ” (رواه الترمذي)

 

2- نيل الأجر والثواب إلى يوم القيامة

قال عليه الصلاة والسلام: ” إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث، صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له ” (رواه مسلم).

 

3- نيل رضا الله تعالى

فالصدقة من أحب الأعمال إلى الله تعالى ومن أقرب الوسائل لنيل رضاه، كما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ كل معروف صدقة، وصنائع المعروف تقي مصارع السوء ” (رواه الطبراني)

 

4- البركة في المال

تعتبر الصدقة الجارية سبباً لنماء المال وبركته، حيث ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله: ” ما نقص مال من صدقة” (رواه مسلم).

 

أفضل طرق الصدقة الجارية ومصارفها

تتنوع أشكال الصدقة الجارية ولا يوجد نوعٌ مُحددٌ لها، فكلّ عمل خيرٍ ممتد الأثر هو صدقةٌ جاريةٌ، ولكن يمكننا أن نوجز أفضل طرق الصدقة الجارية ومصارفها كما يلي:

 

1- سقي الماء

من أحب الصدقات الجارية عند الله، كما ورد عن الصحابي الجليل سعد بن عبادة رضي الله عنه قال: (قلت: يا رسول الله إن أمي ماتت، أفأتصدق عنها؟ قال: نعم، قلت: فأي الصدقة أفضل؟ قال: سقي الماء)  رواه البخاري

 

2- حفر بئر

عمل خيرٍ عظيمٍ وثوابه كبيرٌ ، يخفف الله به عن العبد عطش يوم القيامة، فله أجرٌ عن كلّ كبدٍ رطبةٍ شربت من البئر.

 

حيث ورد عن أبي هريرة رضي الهُ عنه أنَّ رسول اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّم قال: «بينما رجلٌ يمشي بطريقٍ اشتدَّ عليه العطشُ، فوجد بئرًا، فنزل فيها فشَرِبَ، ثم خرج فإذا كلبٌ يلهثُ، يأكلُ الثَّرَى من العَطشِ، فقال الرَّجلُ: لقد بلَغَ هذا الكلبُ من العطشِ مثلَ الذي كان قد بلَغَ منِّي، فنزل البئرَ فملأ خُفَّه ماءً، ثم أمْسكَه بفِيه، حتَّى رَقَى فسَقَى الكلبَ، فشَكَرَ له، فغَفَرَ له» قالوا: يا رسولَ اللهِ إنَّ لنا في البهائمِ أجرًا؟ فقال: « في كلِّ كبدٍ رطبةٍ أجرٌ ». متفق عليه

 

3- بناء مسجد:  

عن عثمان رضي الله عنه قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: « من بنى مسجدا -قال بكير: حسبت أنه قال: يبتغي به وجه الله – بنى الله له مثله في الجنة » رواه البخاري ومسلم

 

4- كفالة طالب علم

ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله: ” إذا مات الإنسان اِنقطع عمله إلا من ثلاث: إلا من صدقة جارية، أو علمٍ يُنتفع به، أو ولدٍ صالح يدعو له “

 

العلم النافع هو تعليم الناس العلم خاصةً لمن أجبرتهم الظروف على تركه، فيكون الأجر العظيم لمن يسعى في تعليمهم وكفالتهم، لذلك فإن مبادرة مسارات تمهّد لكم الطريق لمشاركتك في هذا الخير من خلال المشاريع التعليمية و كفالات الطلاب، وهذه أيام مباركاتٌ حريٌّ بنا أن نستثمرها في الأعمال ذات الأثر الممتد طويلاً.

 

مصارف الصدقة الجارية

عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (سبعٌ يجري للعبد أجرُهن وهو في قبره بعد موته : مَن علَّم علماً ، أو أجرى نهراً ، أو حفر بئراً، أو غرس نخلاً، أو بنى مسجداً، أو ورَّث مصحفاً، أو ترك ولداً يستغفر له بعد موته) حسَّنه الألباني‌

 

فمصارف الصدقة الجارية حسب الهدي النبوي في الحديث كثيرةٌ، وفيها من السعة ما يمكنها أن تستوعب أي خيرٍ ممكن أن يقدمه الإنسان، فيعود الأثر والخير عليه نفسه قبل أن يعود على المستفيدين أنفسهم .

 

متى يجب إخراج الصدقة الجارية ومقدارها؟

لم يضع الشرع قيودًا على مقدار أو توقيت إخراج الصدقة الجارية، فكل ما تستطيع تقديمه ولو كان قليلاً يحمل أجرًا كبيرًا يضاعفه الله برحمته.

الأسئلة الشائعة

هل إطعام الطعام صدقة جارية؟

إطعام الطعام من العبادات الجليلة ومن أعظم أبواب الصدقة، قال الله عز وجل: (ويُطعِمون الطعامَ على حبِّه مسكينًا ويتيمًا وأسيرًا)، إلا انها ليست صدقة جارية.

هل توزيع المصاحف صدقة جارية للميت؟

توزيع المصاحف مع تخصيص الثواب لشخصٍ متوفٍّ بكتابة اسمه في أول صفحة ليدعو له القارئ يعتبر صدقةً جاريةً تصل فائدتها وثوابها إلى الميت.

كيف اعمل صدقة جارية لوالدي؟

يمكنك ذلك بعدة طرقٍ منها:

  • توزيع كتاب الله، القرآن الكريم.
  • بذل المال في سبيل نَشر العلم.
  •  تشييد المكتبات التي ينتفع بها الناس.
  • حفر الآبار، وسقي الماء في أماكن مرور الناس ليشربوا منها.

هل تجوز الصدقة الجارية على الحي؟

الصدقة عن الغير سواء كان حياً أو ميتاً مقبولةٌ والشرط فيها أن ينوي المتصدق عند إخراجها أن الثواب لفلان، قال البهوتي: ” وكل قربة فعلها المسلم وجعل ثوابها أو بعضها، كالنصف ونحوه لمسلم حي أو ميت جاز ونفعه لحصول الثواب له.”

هل المساهمة في بناء مسجد صدقة جارية؟

لا شك أن بناء المساجد من الصدقات الجارية، لما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم: (سبع يجري للعبد أجرهن بعد موته وهو في قبره، من علم علمًا، أو أجرى نهرًا، أو حفر بئرًا، أو غرس نخلاً، أو بنى مسجدًا، أو ورث مصحفًا، أو ترك ولدًا يستغفر له بعد موته). (حسنه الألباني في صحيح الجامع).

هل التبرع بالدم صدقة جارية؟

التبرع بالدم فيه ثوابٌ عظيمٌ، وهو نوعٌ من أنواع الصدقات لكن لا يعتبر صدقةً جاريةً.

هل يجوز عمل صدقة جارية من زكاة المال؟

دفع الزكاة في الصدقة الجارية لا يجزّئ، بل الواجب صرفها في مصارفها الشرعية.

شارك المحتوى عبر:

محتوى المقال