مبادرة مسارات

الأيام العشرة من ذي الحجة: فضلها وثوابها والأعمال المستحبة
10 يونيو، 2024

محتوى المقال

ذو الحجة هو الشهر الأخير من شهور السنة الهجرية القمرية التي تعتمد في تقويمها على دورة القمر حول الأرض، ومن رحمة الله تعالى بالعباد أن فاضل بين الأوقات والأزمنة، فاختار منها أوقاتاً خصّها بمزيد الفضل وزيادة الأجر، ليكون ذلك أدعى لشحذ الهمم، وتجديد العزائم، ومن أعظم تلك المواسم موسم الحج وعشر ذي الحجة، والتي أقسم الله بها في كتابه تنويها بشرفها وعظم شأنها فقال سبحانه: {والفجر * وليال عشر * والشفع والوتر}

 

وشهد النبي صلى الله عليه وسلم بأنها أعظم أيام الدنيا، وأن العمل الصالح فيها أفضل منه في غيرها، كما في حديث ابن عباس رضي الله عنهما، حيث قال صلى الله عليه وسلم: (ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه الأيام العشر، فقالوا: يارسول الله، ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء) رواه الترمذي

 

متى تبدأ العشر من ذي الحجة؟

تبدأ العشر من ذي الحجة مع بداية الشهر الأخير من شهور السنة الهجرية القمرية، وترتيبه بين الشهور القمرية الشهر الثاني عشر، فبرؤية هلال ذي الحجة يبدأ آخر أشهر السنة الهجرية.

 

يقول الله تعالى “إِنَّ عِدَّةَ اَلشُّهُورِ عِنْدَ اَللَّهِ اِثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اَللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ اَلسَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةُ حَرَمِ ذَلِكَ اَلدِّينُ اَلْقَيّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ”

 

هذه السنة أتى شهر ذي القعدة 29 يوم فقط، لذلك كان يوم الجمعة الموافق 7-6-2024 هو غرة ذي الحجة، وعليه يكون عرفة يوم السبت 15-6، وأول أيام عيد الأضحى المبارك هو يوم الأحد 16-6-2024

 

فضل الصدقة في أيام العشر من ذي الحجة

عن فضل الصدقة في أيام العشر من ذي الحجة، قال ابن القيم رحمه الله: ” إنّ للصدقة تأثيرًا عجيبًا في دفع البلاء ولو كانت من فاجر أو ظالم بل من كافر، فإن الله يدفع بها أنواعاً من البلاء، وهذا أمر معلوم عند الناس خاصتهم وعامتهم، وأهل الأرض كلهم مقرون به لأنهم جربوه”

 

وهي من الأعمال المستحبة طوال العام،  لما فيها من خيرٍ وعد الله تعالى به المتصدقين، قال تعالى ” مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافاً كَثِيرَةً “

 

وعليه فإن أجرها في مواسم الطاعات أكبر وأعظم، وخاصة في الأيام التي يحبها الله تعالى، أيام العشر من ذي الحجة التي ننعم بها هذه الفترة، قال صلى الله عليه وسلم: سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله، وذكر منهم “رجلاً تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه ” متفق عليه.

 

التبرع بصدقات ذي الحجة لدعم الطلاب في سوريا

لا يخفى على أحد الأوضاع الصعبة التي يعاني منها أهلنا في الشمال السوري، بعد سنوات من الأزمة التي أثرت على حياتهم، و فئة الطلاب هي الأكثر تضرراً، حيث البنى التعليمية التحتية ضعيفة جداً، وصعوبات الحياة فرضت على الكثير منهم الانسحاب من طريق العلم ليلتحقوا بأعمال تستنزف وقتهم وطفولتهم..  

 

ونحن في أيام العشر من ذي الحجة التي يضاعَفُ فيها الأجر، فإن العلم هو خير مجالٍ توجه له صدقاتك، لما فيه من نفعٍ متعدٍ، يتجاوز الطلاب ليشمل عوائلهم ومجتمعهم ، لذلك فإن مبادرة مسارات تدعوكم إلى التبرع بصدقات ذي الحجة لدعم الطلاب في سوريا، لنأخذ بأيديهم مجدداً إلى طريق العلم الذي يبني مستقبلهم، مستذكرين فضل العمل في هذه الأيام، كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم ” مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهَا أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ يَعْنِي أَيَّامَ الْعَشْرِ ، قالوا يا رسول الله: ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْءٍ ” 

 

مبادرة مسارات معنية بشكل خاص بالمشاريع التعليمية لطلاب الشمال السوري المتضررين من الحروب والكوارث، ويمكنك من خلال المساهمة في مشاريعها أن تجمع بين خيري الصدقة والعمل الصالح في هذه الأيام المباركة، من خلال دعم المشاريع التعليمية، ومشاريع كفالات الطلاب

 

ماذا تفعل في أيام العشر من ذي الحجة؟

السؤال الأكثر تداولاً في بداية موسم الخير، ماذا تفعل في أيام العشر من ذي الحجة؟ 

 

ربما تكون أهم نقطة أن تستقبل هذا الموسم بالتوبة والبعد عن المعاصي والذنوب،لأنه ما حُرِم أحدٌ خيراً إلا بذنوبه، وقد حثنا رسول الله (صلى الله عليه وسلم) على الإكثار من صالح الأعمال ولكنه لم يحدد نوعها، وهذه بعض الأعمال التي يجب ألا تغيب عن أصحاب الطاعات في عشر ذي الحجة:

 

1- الإكثار من الأعمال الصالحة

2- الصلاة

3- الصيام

4- أداء الحج والعمرة

5- التكبير والتهليل والتحميد

6- الإكثار من قراءة القرآن

7- الصدقة

8- صيام يوم عرفة

9- غض البصر عن الحرام

10- أداء الصلاة مع الجماعة

11- برّ الوالدين وصلة الرحم

12- قيام الليل ولو بركعات قليلة

13- الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

14- حفظ الجوارح ومن أهمها اللسان

 

أعمال ترتبط برؤية هلال ذو الحجة

عند الحديث عن ما ورد في السنة من أعمال ترتبط برؤية هلال ذي الحجة، فإنَّ النَّبيَّ ﷺ كان إذا رأى الهلال قال: ” اللَّهمَّ أهلَّه علينا بالأمن والإيمان، والسَّلامة والإسلام، ربِّي وربُّك اللَّه، هلال رشدٍ وخَيْرٍ  ” رواه الترمذي

 

بمجرّد رؤية الهلال تبدأ الأيام العشر الفضيلة، وحريٌّ بنا أن نستقبلها استقبالًا خاصًا، ونباشر بأفضل الأعمال لاستثمارها والفوز بما وعد الله به من مغفرة ورفع درجات.

 

أفضل الأعمال في عشر ذي الحجة

تتضاعف أجور الأعمال الصالحة  في موسم ذي الحجة لذا نحرص على استثمارها بشكل كبير، وقد حثنا رسول الله (صلى الله عليه وسلم) على الإكثار من صالح الأعمال دون تحديد نوعها، وربما تكون أفضل الأعمال في عشر ذي الحجة:

 

– صيام التسع الأوائل من ذي الحجة.

– الإكثار من صالح الأعمال.

– الإكثار من قراءة القرآن والدعاء.

– التهليل والتكبير والتحميد.

 

أعمال مستحبة في عشر ذي الحجة

كل الأعمال الصالحة أعمال مستحبة في عشر ذي الحجة، وفيها الخير العظيم، ولكن أوكد هذه الأعمال الصيام، لما ورد أنه صلى الله عليه وسلم كان يصومها، ففي سنن أبي داود وغيره عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة…

 

و عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال له رجل: أرأيت صيام عرفة ؟ قال: احتسب عند الله أن يكفر السنة الماضية والباقية

 

صيام العشر من ذي الحجة

يُعد صيام العشر من ذي الحجة أحد أفضل الأعمال قربةً لله عزَّ وجلَّ لأنها أحب الأيام إليه تبارك وتعالى، وقد ورد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصومها، فقد قالت أم المؤمنين حفصة (رضي الله عنها) ” كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة ويوم عاشوراء وثلاثة أيامٍ من كل شهر” صححه الشيخ الألباني

 

أسباب صيام العشر الأوائل من ذي الحجة

يستحبُّ صيام هذه الأيام العشر بقدر الاستطاعة، وقد تتعدد أسباب صيام العشر الأوائل من ذي الحجة، ولكن أهمها أن أجر الصيام  عظيم عند الله تعالى، كما ورد عن  أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (قال الله عز وجل: كل عمل ابن آدم له إلا الصيام، فإنه لي وأنا أجزي به)،  فإن اجتمع الصيام مع فضل الأيام العشر صار أجره مضاعفاً بإذن الله، ففيها:

 

1- تقربٌ إلى الله تعالى، وزيادة الإيمان والتقوى.

2- مغفرة للذنوب، ومحو الخطايا

3- تجديد القرب من الشعائر والعبادات

4- الحصول على الثواب العظيم.

 

فوائد صيام العشر من ذي الحجة

يعتبر الصيام خلال العشر الأوائل من ذي الحجة أمر مُستحبٌ لعظمة هذه الأيام المباركة عند الله تعالى، وهو في هذه الأيام يعد من الطاعات العظيمة التي أوصانا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم، لذا فإنّ أهم فوائد صيام العشر من ذي الحجة أنها قربةٌ لله تعالى، واتباعٌ لهديِّ نبيه صلوات الله عليه.

 

كما أن صيام يوم عرفة له الأجر والثواب العظيم، فقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن صيام هذا اليوم يكفر سنة ماضية والسنة الآتية.

 

فضل صيام عشر ذي الحجة

خصَّ الله عز وجل عبادة الصيام من بين العبادات بفضائل وخصائص عديدة، نذكر من فضل صيام عشر ذي الحجة:  

 

1-  الصيام لله عز وجل وهو يجزي به، كما ثبت عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «كلُّ عمل ابن آدم يضاعف الحسنة عشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف قال اللَّه عزَّ وجلَّ إلا الصَّوم فإنَّه لي وأنا أجزي به يدع شهوته وطعامه من أجلي».

 

2- إن الله أعد لأهل الصيام باباً في الجنة لا يدخل منه سواهم، كما ثبت أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إنَّ في الجنَّة بابا يقال له: الرَّيَّان، يدخل منه الصَّائمون يوم القيامة، لا يدخل منه أحدٌ غيرهم، يقالُ: أين الصَّائمون؟ فيقومون لا يدخل منه أحدٌ غيرهم، فإذا دخلوا أغلق فلم يدخل منه أحدٌ».

 

3-  إن من صام يومًا واحدًا في سبيل الله أبعد الله وجهه عن النار سبعين عامًا، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما من عبدٍ يصوم يومًا في سبيل اللَّه إلاَّ باعد اللَّه بذلك اليوم وجهه عن النَّار سبعين خريفًا».

 

4-  إن الصوم يشفع لصاحبه يوم القيامة، كما ورد أنَّ رسول اللَّه صلَّى اللَّه عليه وسلَّم قال: «الصِّيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة، يقول الصِّيام : أي ربِّ منعته الطَّعام والشَّهوات بالنَّهار فشفِّعْني فيه. ويقول القرآن: منعْته النَّوم باللَّيل فشفِّعْني فيه. قال: فيُشفَّعان».

 

صيام العشر من ذي الحجة الألباني

يُذكر في صيام العشر من ذي الحجة الألباني، عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة ويوم عاشوراء وثلاثة أيام من كل شهر أول اثنين من الشهر والخميس.

رواه أبو داود، وصححه الألباني في صحيح أبي داود (2106)

 

فضائل أيام العشر من ذي الحجة

فضائل ايام العشر من ذي الحجة كثيرة وهي من أفضل الأيام التي أقسم الله تعالى بها حين قال جلَّ وعلا ( والفجر* وليالٍ عشر ) ولهذا فإن الاجتهاد في الطاعات خلالها من أعظم القربات لله تعالى، وفيما يلي بعض الفضائل لهذه الأيام:

 

1- أقسم الله سبحانه وتعالى في محكم التنزيل بالعشر الأوائل من ذي الحجة، والله لا يُقسم إلا بشيء عظيم.

2-  العمل الصالح في الأيام العشر الأوائل من ذي الحجة له ثواب أكبر منه في بقية الأيام.

3- في يوم عرفة تُرفع الأعمال إلى الله.

4- يعتق الله رقاب عباده من النيران في يوم عرفة.

5- يوم عرفة هو يوم الحج الأكبر الذي يتم فيه غفران الذنوب والمعاصي للعبد سنة مضت وسنة آتية.

 6- أعظم الأيام عند الله يوم النحر ويوم القر

7- يتم تأدية فريضة الحج المبارك في الأيام العشر، وهي من أعظم الفرائض في الإسلام.

 

فضل العشر من ذي الحجة للنابلسي

عن فضل العشر من ذي الحجة للنابلسي، يقول الشيخ ” إن السلف الصالح إذا دخلت الأيام العشر اجتهدوا اجتهاداً عظيماً مثل اجتهادهم في رمضان أو أكثر، وهذا سر رفعة هذه الأمة، التمسك بالكتاب والسنة واتباع هدي سلف الأمة “

 

ويقول: أفضل عشرة أيام في حياة المسلم على الإطلاق هذه الأيام العشر، وإن أفضل عشر ليال من ليالي المسلم على الإطلاق العشر ليالي الأخيرة من رمضان، نحن بين عشرة أيام وبين عشر ليال، أفضل عشرة أيام هذه الأيام التي نحن فيها وأفضل عشر ليال تلك التي كانت في رمضان في العشر الأخير من رمضان.

 

فضل العشر ذي الحجة ابن باز

وعن فضل العشر من ذي الحجة ابن باز، يقول الشيخ ارحمه الله، أنَّ الرسول ﷺ حض على العمل الصالح في هذه الأيام العشر الأوائل من ذي الحجة، والصيام من العمل الصالح لقول النبي ﷺ: ( ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه الأيام العشر قالوا: يا رسول الله: ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله ولم يرجع من ذلك بشيء) رواه البخاري في الصحيح.

 

دعاء العشر الأوائل من ذي الحجة

لقد وردت العديد من الأدعية في السنة النبوية، منها دعاء العشر الأوائل من ذي الحجة، وهو متعدد، نذكر منه:

 

1- قال النبي – صلى الله عليه وسلم -: (خيرُ الدُّعاءِ دعاءُ يومِ عرفةَ، وخيرُ ما قلتُ أَنا والنَّبيُّونَ من قبلي: لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وحدَهُ لا شريكَ لَهُ، لَهُ الملكُ ولَهُ الحمدُ وَهوَ على كلِّ شَيءٍ قديرٌ).

 

2- قال النبي – صلى الله عليه وسلم -: (ما مِن أيَّامٍ أَعظَمَ عِندَ اللهِ، ولا أَحَبَّ إلَيهِ مِنَ العملِ فيهِنَّ مِن هذِه الأَيَّامِ العَشرِ؛ فأَكثِرُوا فيهِنَّ مِنَ التَّهليلِ، والتَّكبيرِ، والتَّحميدِ).

 

3- قال النبي – صلى الله عليه وسلم -: (اللَّهمَّ إنِّي أسأَلُكَ مِن الخيرِ كلِّه عاجلِه وآجلِه ما علِمْتُ منه وما لَمْ أعلَمْ وأعوذُ بكَ مِن الشَّرِّ كلِّه عاجلِه وآجلِه ما علِمْتُ منه وما لَمْ أعلَمْ، اللَّهمَّ إنِّي أسأَلُكَ مِن الخيرِ ما سأَلكَ عبدُك ونَبيُّكَ وأعوذُ بكَ مِن الشَّرِّ ما عاذ به عبدُك ونَبيُّكَ وأسأَلُكَ الجنَّةَ وما قرَّب إليها مِن قولٍ وعمَلٍ وأعوذُ بكَ مِن النَّارِ وما قرَّب إليها مِن قولٍ وعمَلٍ وأسأَلُكَ أنْ تجعَلَ كلَّ قضاءٍ قضَيْتَه لي خيرًا).

 

استثمر موسم الطاعات مع مسارات 

تقدم لك مبادرة مسارات الفرصة لاستثمار هذه الأيام الفضيلة بأفضل أعمال الخير، حيث تعمل مسارات على عدة مشاريع تدعم الطلاب المنقطعين عن الدراسة في الشمال السوري، ومساهمتك في هذه المشاريع تعني أنك تساهم في إنارة طريق العلم لهؤلاء الطلاب وأنك تأخذ بيدهم نحو الأمل الذي ينيره العلم ويغذيه، ساهم معنا في المشاريع التعليمية، ومشاريع كفالات الطلاب، ويمكنك التواصل معنا لأي استفسار..

الأسئلة الشائعة

هل صام النبي العشر من ذي الحجة؟

بحسب موقع الإمام ابن باز رحمه الله : روي عنه ﷺ أنه صامها، وروي عنه أنه لم يصمها؛ لكن العمدة على القول، القول أعظم من الفعل، وإذا اجتمع القول والفعل كان آكد للسنة؛ فالقول يعتبر لوحده، والفعل لوحده، والتقرير وحده، فإذا قال النبي ﷺ قولًا أو عملًا أو أقر فعلًا كله سنة، لكن القول هو أعظمها وأقواها، ثم الفعل، ثم التقرير، والنبي ﷺ قال: ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه الأيام يعني العشر.

ماذا حدث في كل يوم من أيام ذي الحجة؟

لم تثبت مناسبة خاصة لأيام العشر كل يوم على حدة، وإنما فضل هذه الأيام، والعمل الصالح فيها وخاصة الصيام، ثابت من الأحاديث الصحيحة، ولا يلزم ثبوت الفضل في يوم حدوث شيء أو مناسبة فيه، بل يكفي أن الله فضل هذا اليوم على غيره.

هل يجوز صيام العشر من ذي الحجة قبل القضاء؟

الراجح من أقوال العلماء جواز صوم التطوع لمن كان عليه قضاء من رمضان ما لم يضق وقت القضاء، فيجوز صيام أيام عشر ذي الحجة تطوعا، لكن الأولى أن يتم صيام قضاء رمضان فيها، ويرجى أن يكتب الله للصائم أجر صيام هذه الأيام، فقد قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: ما من أيام أحب إلي أن أقضي فيها شهر رمضان من أيام العشر. أخرجه ابن أبي شيبة. ( المصدر islamweb.net)

هل صيام العشر من ذي الحجة سنة؟

عن حفصة رضي الله عنها قالت: “أربع لم يكن يدعهن رسول الله صلى الله عليه وسلم صيام يوم عاشوراء والعشر وثلاثة أيام من كل شهر والركعتين قبل الغداة” رواه أحمد والنسائي وابن حبان، وفيه دليل على استحباب صوم أيام عشر ذي الحجة

هل يجوز صيام عشر ذي الحجة متقطع؟

أقر الكثير من العلماء جواز صيام العشر ايام من ذو الحجة متقطعة، ومن الجائز أن يصوم المسلم بنيتين الكفارة أو النذر مثلا، ويمكن أن تدخل نية صوم التطوع، وهنا المقصود بصوم العشر يوم عرفة وما يسبقها إلى أول أيام ذو الحجة ولا يحل صيام العيد عند أهل العلم

هل يجوز للحاج صيام العشر من ذي الحجة؟

يسن صوم الثمانية أيام قبل يوم عرفة، للحاج وغيره،  ولا يسن للحاج صوم يوم عرفة بل يستحب له فطره ولو كان قوياً، اقتداءً بالرسول صلى الله عليه وسلم , ولا يقوى على الدعاء

فوائد صيام العشر من ذي الحجة؟

يعتبر الصيام خلال العشر الأوائل من ذي الحجة أمر مُستحبٌ لعظمة هذه الأيام المباركة عند الله تعالى، وهو في هذه الأيام يعد من الطاعات العظيمة التي أوصانا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث روى البخاري رحمه الله عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام – يعني أيام العشر – قالوا : يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشيء» 

 

كما أن صيام يوم عرفة له الأجر والثواب العظيم، فقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن صيام هذا اليوم يكفر سنة ماضية والسنة الآتية

هل يجب صيام العشر من ذي الحجة كاملة؟

لا يشترط لتحصيل ثواب الصيام في عشر ذي الحجة أن تصام مجتمعة، بل من صام بعضاً وترك بعضاً حصل له ثواب ما صامه من الأيام، فإن الله تعالى لا يضيع أجر المحسنين، والصيام في هذه الأيام الفاضلة وكذا غيره من الأعمال الصالحة مما ينبغي أن يحرص عليه المسلم، لما ورد من الترغيب في الطاعة في هذا الموسم العظيم.

أيهما أفضل نهار أم ليل عشر ذي الحجة؟

نهار العشر الأوائل من ذي الحجة يعتبر أفضل من نهار العشر الأواخر من رمضان، وذلك لوجود يوم عرفات ويوم التروية ويوم العيد، أما ليالِ العشر الأواخر من رمضان فهي أفضل من ليالِ العشر الأوائل من ذي الحجة، وذلك لوجود ليلة القدر، لكن أفضل أيام الدنيا هي العشر الأوائل من ذي الحجة

هل يجوز جمع نية صيام القضاء مع عشر ذي الحجة؟

اتفق الفقهاء على أنه يجوز الجمع بين نية قضاء الأيام الفائتة ونية صيام النافلة، وبهذا الفعل يحصل الإنسان على الأجرين أجر قضاء الأيام الفائتة وأجر صيام النافلة

هل يجوز صيام الايام البيض في شهر ذي الحجة؟

الراجح من كلام أهل العلم أن أيام التشريق لا يجوز صومها إلا للمتمتع الذي لم يجد الهدي، وأيام التشريق هي الأيام الثلاثة التي بعد يوم عيد الأضحى والتي يصادف فيها يوم 13 من الشهر الهجري، وبالتالي الأصل أن تتحاشى صوم اليوم الثالث عشر من شهر ذي الحجة.

شارك المحتوى عبر:

محتوى المقال