مبادرة مسارات

زكاة الذهب المستعمل للزينة

حكم زكاة الذهب المستعمل للزينة: هل ذهب الزينة عليه زكاة؟

محتوى المقال

في ظلال فريضة الزكاة، تكتسب الأحكام الشرعية عمقًا يتجاوز مجرد الالتزامات المالية ليطال أسس العدالة الاجتماعية والتطهير الروحي. والزكاة تتعدد أوجهها وتشمل حتى الأموال المُستثمرة في الزينة، كالذهب ما يطرح تساؤلاتٍ عن تفاصيل أحكامها وشروطها. 

 

مقالنا اليوم سيتيح لك استكشاف الجوانب الفقهية لزكاة الذهب المُعدّ للزينة، متناولاً حكمها، شروط وجوبها، وكيفية حسابها في إطار الفقه الإسلامي.

 

حكم زكاة الذهب المستعمل للزينة

يُعرف الذهب المستعمل للزينة بأنه “الذهب المباح المُعدّ للاستعمال” وذلك وفق ما ذُكر في كتب العلماء والفقهاء، إلّا أنه يُعتبر  موضع اختلافٍ فقهيٍّ حول استحقاقه للزكاة أم لا.

 

فأغلب المذاهب الفقهية ترى أنه لا زكاة في حلي النساء المستعمل للزينة، لكن المذهب الحنفي أقرّ في وجوب زكاته وذلك بناءً على تفسير الحديث النبوي:

 

عن عبد الله بن عمرو بن العاص في المرأة التي جاءت إلى النبي صلى الله عليه وسلم وفي يد ابنتها مسكتان من ذهب، فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم: أتعطين زكاة هذا؟ قالت: لا، قال: أيسرك أن يسورك الله بهما سوارين من نار.. إلخ الحديث. وفيه أنها رضي الله عنها ألقتهما، وقالت: “هما لله ورسوله. رواه أبو داود وحسنه الألباني.

 

 

هل ذهب الزينة عليه زكاة؟

أفتى جمهور العلماء بأنه لا زكاة في ذهب الزينة، بغض النظر عما إذا كان يُستخدم بشكلٍ دائمٍ أو يُلبس خصيصًا للتزين في مناسباتٍ معينةٍ.

 

وذهب الإمام أبو حنيفة رحمه الله إلى القول بوجوب الزكاة في الذهب الذي تعده المرأة للبس والتزين، ونتيجةً لذلك، أقرّ معظم الفقهاء المعاصرين بصحة هذا الرأي.

 

قال ابن قدامة: (وإذا كان الحلي للبس، فنوت به المرأة التجارة انعقد عليه حول الزكاة من حين نوت لأن الوجوب هو الأصل، وإنما انصرف عنه لعارض الاستعمال فعاد إلى الأصل بمجرد النية من غير استعمال) المغني “٢/٦٠٨”.

 

 شروط زكاة الذهب المستعمل للزينة 

هناك خلافٌ حول وجوب الزكاة في الذهب المستعمل للزينة، إلّا أن الأبرأ للذمة هو إخراجها.

 

ومن أهم شروط وجوبها: 

  • ·بلوغ الذهب حدّ النصاب وهو عشرون مثقالاً أي ما يقارب ٨٥ غراماً من الذهب وأكثر.
  • ·مضي عام هجري على تاريخ شرائه.
  • ·أن يكون ملكيةً خاصةً.

 

نصاب زكاة الذهب الذي تتزين به المرأة

يبلغ نصاب ذهب الزينة عشرون مثقالاً، وهو ما يُقدّر حالياً ب٨٥ غرام ذهب، ففي حال ملكت المرأة هذا النصاب أو أكثر من الذهب فقد وجب عليها إخراج زكاةٍ عنه وذلك بحساب ربع العشر أي  ٢.٥% من القيمة الكلية للذهب، وذلك في حال استوفى جميع الشروط المنصوص عليها في الأحاديث النبوية.

 

مسارات للتنمية المستدامة والتعليم في الشمال السوري

تمكنت مبادرة مسارات منذ انطلاقها من تأمين فرص تعليمٍ غير محدودةٍ لفئاتٍ واسعةٍ من الطلاب خاصةً لمن هم بحاجةٍ شديدةٍ لهذه الفرصة، ومن خلال تبرعاتكم وزكاة أموالكم ودعمكم ستتمكن مسارات من تلبية احتياجات هؤلاء الطلاب وتوفير تعليمٍ لا حدود له للجميع.

أسئلة شائعة حول زكاة الذهب المخصص للزينة

هل تجب الزكاة على الذهب المخصص للزينة فقط؟

  • يذهب أغلب العلماء والمذاهب بعدم وجوب الزكاة عن الذهب المخصص للزينة، لكن أبو حنيفة رأى بوجوبها، وذلك لأن الذهب من أصل المال وهو معدٌّ للنماء لذا تجب عنه الزكاة.

زكاة الذهب المعد للزينة ولا يلبس إلا قليلا

وتتبع الزكاة هنا مذهبين، الأول ينصّ على عدم وجوب الزكاة وفقاً للجمهور، وهو ما رُوي عن خمسة من الصحابة: ابن عمر، وجابر، وأنس، وعائشة، وأسماء رضي الله عنهم. أما المذهب الثاني فيشدد على وجوب الزكاة في حال بلوغ النصاب ومرور الحول، وهو مروي عن: عمر، وابن مسعود، وعبد الله بن عمرو بن العاص، وسعيد بن جبير، وابن سيرين، وهو المذهب المتبع لدى الأحناف.

هل تجب الزكاة على ذهب الزينة للبنات الصغار؟

إذا بلغ ملك الفتاة من الذهب النصاب والذي يعادل عشرون مثقالاً، وكانت القصد منه الادخار وحال عليه الحول، فعليها أن تؤدي الزكاة. أما إذا كان الهدف من شرائها الذهب هو التزيّن فقط دون الادخار  فلا تجب فيه الزكاة وفقًا لرأي جمهور الفقهاء. 

حكم الزكاة الذهب لمن عليه دين أوليس لديه مال

ذهب العلماء إلى قولين:

الأول: يعتبر أن الدين مانعٌ لوجوب الزكاة، وهذا هو مذهب الجمهور على الرغم من اختلافهم في تفاصيل المال الذي يُستثنى من وجوب الزكاة بسبب الدين. ولكنهم اتفقوا على أن الأموال الباطنة مثل النقود وعروض التجارة، يمكن أن يكون لها استثناءٌ وفقًا لقول النبي صلى الله عليه وسلم: “خير الصدقة ما كان عن ظهر غنى، وابدأ بمن تعول”، وهذا ما رواه البخاري من حديث أبي هريرة رضي الله عنه.

 

في حين أن المذهب الثاني يرى أن الدين لا يعتبر مانعًا لاستحقاق الزكاة على الإطلاق، وهذا هو مذهب الشافعي في الجديد، وقد اختاره الشيخان ابن باز وابن عثيمين. دليلهم على ذلك هو قول الله تعالى: “خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا”.

حكم زكاة الذهب الموروث

إذا وصلت حصة كل وارثٍ إلى النصاب، سواءً كان ذلك بوسائله الخاصة أو بحصوله على كميةٍ من الذهب من مصدرٍ آخر فيجب على كلٍّ منهم أداء زكاتها. وتكون الزكاة في هذه الحالة سنوية، حيث تُقدّر قيمة الحلي المصنوعة من الذهب في كلّ سنة هجرية، ويحسب مالك الذهب قيمتها إذا نوى بيعها ومن ثم يُخرج ربع عشر من قيمتها وهو ما يعادل 2.5٪ منها.

هل توجد زكاة على ذهب الزوجة؟

إذا بلغ ذهب المرأة حدّ النصاب وجب عليها إخراج الزكاة عنه، ولكن إن شاء زوجها أن يزكي عنها فلا حرجٌ في ذلك. 

من يدفع زكاة ذهب الزوجة؟ الزوج أم الزوجة؟

صاحب الذهب هو المسؤول عن دفع زكاة الذهب الذي يمتلكه ويديره بشكلٍّ حصريّ. فإذا كان الذهب ملك الزوجة، فإنها ملزمةٌ بدفع زكاته إذا بلغت الكمية المشروعة ومرّ عامٌ كاملٌ من ملكها له. ومع ذلك، يمكن للزوج أيضًا دفع زكاة الذهب نيابةً عن زوجته إذا رغب في ذلك.

هل يجوز إعطاء زكاة الذهب للزوج؟

كما جاء في الصحيح من أقوال العلماء فإنه لا حرج في إعطاء الزوج الزكاة إذا كان فقيراً.

هل تجب الزكاة على هدايا الذهب؟

بالطبع، وذلك إذا بلغت النصاب وحال عليها الحول كونها أصبحت جزءًا من ممتلكاتك بعد قبولك الهدية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك المحتوى عبر:

محتوى المقال