مبادرة مسارات

كفالة اليتيم من مال الزكاة

حكم كفالة اليتيم من مال الزكاة: هل كفالة اليتيم تعتبر زكاة؟

محتوى المقال

الزكاة، من أهم الشعائر الدينية الاسلامية، وتعتبر فريضةً خالصةً لوجه الله  يُراد منها صدقة نية المُزكي بإخراج أجود وأنفع ما يملك من مالٍ ابتغاء رضاه تعالى.

 

والفئات التي تُوجب الزكاة لصالحها عديدةٌ ومنها الأيتام. فما هو حكم كفالة اليتيم من مال الزكاة، هل يجوز صرف الزكاة في كفالة الفقراء من اليتامى؟ وأخيراً سنجيبك على أكثر الأسئلة الشائعة ذات الصلة بكفالة اليتيم في الإسلام من مال الزكاة.

 

حكم كفالة اليتيم من مال الزكاة

قال تعالى: إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ “التوبة:60”

 

وتفسيراً لما ذُكر في الآية فإن الفئات التي تستوجب الزكاة والصدقة هي:

  • الفقراء والمساكين الذين يعانون كدر العيش.
  • “العاملين عليها” وهم من يجمعون أموال الصدقات والزكاة.
  •  “المؤلفة قلوبهم” أي الذين اعتنقوا الإسلام حديثاً، وذلك لترق قلوبهم للالتزام بالأحكام الإلهية.
  • “وفي الرقاب” تعنى إعتاق العبيد أو الأسرى من المسلمين.
  • “الغارمين” يُقصد بهم أولئك الذين عليهم دينٌ وغير قادرين على سداده،
  •  “وفي سبيل الله” هؤلاء ممن يسعون في الأرض لإعلاء كلمة الله سواء العلماء أو المجاهدين.
  • “ابن السبيل” المسافر الغريب يُعطى ما يكفيه ليرجع لأرضه.

 

إن  كان اليتيم أحد أفراد هذه الفئات التي ذكرها القرآن فيجوز دفع الزكاة له، أما في حال لم يكن كذلك فلا حق له فيها. فقد يكون يتيماً لكن لديه من المال ما يكفيه وليس بحاجة لأموال الصدقة والزكاة. 

 

قال الشيخ ابن عثيمين: “الأيتام الفقراء من أهل الزكاة فإذا دُفعت الزكاة إلى أوليائهم فهي مجزئةٌ إذا كانوا مأمونين عليها، فيُعطى وليهم ما يسد حاجتهم ويشتري بها هو نفسه ما يحتاجون”، وقد وُضع هنا شرط الفقر وليس فقط صفة اليتم.

 

 

هل يجوز صرف الزكاة في كفالة اليتيم الفقير؟

الزكاة مالٌ يطهّر النفس من الشح والبخل، لذا أنزل الله سنناً في كيفية صرفها، وقد جاء في الآية الكريمة “إنما الصدقات للفقراء” وهم أول الفئات التي ذكرها تعالى في من أُوجبت لهم أموال الصدقات والزكاة، فإذا كان اليتيم فقيراً يجوز دفع الزكاة لكفالته.

 

ومن فتوى الشيخ ابن عثيمين قال: “يجب أن نعلم أن الزكاة ليست للأيتام، الزكاة للفقراء والمساكين وبقية الأصناف، واليتيم قد يكون غنيًّا ترك له أبوه مالاً يغنيه”.

 

هل كفالة اليتيم تعتبر زكاة؟

قال صلى الله عليه وسلم: أنَا وَكَافِلُ اليَتِيمِ لَهُ أَوْ لِغَيْرِهِ في الْجَنَّةِ، وَالسَّاعِي عَلَى الأَرْمَلَةِ وَالْمِسْكِينِ كَالْمُجَاهِدِ فِي سَبِيلِ اللهِ.

 

فضل كفالة اليتيم في الإسلام عظيمةٌ، فإذا كان اليتيم فقيراً لا مال لديه، يجوز لك إخراج زكاة المال له، وتعد كفالته من الزكاة بشرط استحضار النية وقت الدفع لقوله صلى الله عليه وسلم “إنما الأعمال بالنيات..” 

 

مسارات للتعليم والتنمية المستدامة في الشمال السوري

من الجدير بالذكر أن مبادرة مسارات كانت وما زالت الداعم الأول لتعليم الأطفال الأيتام الذين يعانون ظروفاً معيشيةً قاسيةً.

 

تهدف برامج مبادرة مسارات لتأمين فرص تعليمٍ مجانيةٍ لنحو٢٠٠٠ طالب يتيم حتى الآن، وتبرعك بالزكاة يدعم هؤلاء الأيتام مادياً ومعنوياً لتحسين مستقبلهم،

 

ختاماً،  ينبغي معرفة أن كفالة اليتيم ليست مجرد تبرع بل هي تحقيق للعدالة الاجتماعية والرعاية الإنسانية. ومن المهم توعية الناس بأهمية دفع زكاة كفالة اليتيم ودورها في بناء مجتمعٍ أكثر رحمةً وتضامنًا.

 

أسئلة شائعة أخرى عن كفالة اليتيم في الإسلام

هل لمن له أولاد الحق في كفالة اليتيم؟

ذكرت آياتٌ كثيرةٌ في القرآن عن أهمية الإحسان إلى اليتامى، وقال رسول الله صلى الله “أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا” وأشار بأصبعيه السبابة والوسطى.

 

ما يُفهم من حديث الرسول الكريم أنه يحق لك وإن كان لديك أولادٌ كفالة اليتيم، إلّا أن لكفالته شروط وُجب عليك الالتزام بها وهي: الإحسان إليه، عدم ظلمه والعدل في معاملته.

 

هل كفالة اليتيم تختلف عن التبني؟

طبعاً، فهما مختلفان تماماً، ومن الضروري الإشارة إلى أن التبني محرّمٌ في الإسلام لكن كفالة اليتيم لها أجرٌ وثوابٌ عظيمٌ من الله.

 

هل يُؤجر من تمنى كفالة يتيم ولم يقدر على ذلك؟

قال رسول الله “إنما الأعمال بالنيات..”.

 

وقال النووي في شرح مسلم: المشارك في الطاعة مشارك في الأجر، ومعنى المشاركة أن له أجرًا كما لصاحبه أجر.

فالتمني أو النية الصادقة مع عدم مشاركة كفالة اليتيم لها أجرٌ، لكن مشاركتك في الكفالة سواء في التربية أو الإعانة في أساسيات الحياة له أجرٌ مضاعفُ والله أعلم. 

 

هل يدخل كفالة اليتيم في الجهاد؟

قال ابن بطال في شرح صحيح البخاري: “من عجز عن الجهاد في سبيل الله وعن قيام الليل وصيام النهار، فليعمل بهذا الحديث، وليسعَ على الأرامل والمساكين ليحشر يوم القيامة في جملة المجاهدين في سبيل الله دون أن يخطو في ذلك خطوة، أو ينفق درهماً”..

 

ومن هذا الشرح نستنتج أن السعي في الدنيا بما ينفع الناس له أجرٌ كالجهاد والقيام والصيام، وبذلك فسعيك لكفالة اليتيم والإحسان إليه ومراعاته حق الرعاية له أجرٌ كبيرٌ وخيرٌ كثيرٌ.

 

هل يجوز كفالة اليتيم في البيت إذا كانت بنت؟

من الواجب الاشارة إلى أن الكفالة لا توجب التواجد في نفس المسكن، لكن إذا كانت اليتيمة طفلةً وبلغت فإنها تُعامل معاملة الأجنبية عن جميع من في البيت إلًا إذا أُرضعت من نفس الأم فتعامل ضمن أحكام وشروط الرضاعة، وغير ذلك فإنه يُحرّم الخلوة بها وتُلبس الحجاب بحضرة من هم غرباء عنها مع الالتزام بالضوابط الشرعية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك المحتوى عبر:

محتوى المقال