مبادرة مسارات

ما هو الذهب الملبوس

ما هو الذهب الملبوس التي تجب عليه الزكاة؟

محتوى المقال

تعدّ الزكاة الفريضة الثانية من الفرائض التي سنها الله على المسلمين بعد الصلاة بحسب ما جاء في قوله تعالى: وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ” سورة البقرة آية ٤٣. فالزكاة تزكية النفس من البخل، وتطهير المال من الخداع؛ لأن المسلم يُخرج زكاة ماله بنفس راضية ترجو رحمة الله وعفوه؛ وهي صلة الوصل والإحسان بين العبد وإخوانه في الإسلام.

 

وفي مقال اليوم نسلط الضوء على واحد من أهم جوانب الزكاة في حياة العبد المسلم وهو زكاة الذهب الملبوس بما يتصل بتحديد طبيعة الذهب الملبوس الواجب الزكاة، وحكمه في الشريعة الإسلامية، ومقدار الزكاة منه. 

 

 

ما هو الذهب الملبوس التي تجب عليه الزكاة؟

عند ذكر الذهب الملبوس في الشريعة الإسلامية فالقصد منه هو أي قطعة حلي مصنوعة من الذهب وترتديها المرأة للزينة.

وأما فيما يخص حكم الزكاة في شأنه، فقد جاء فيه رأيين مختلفين:

 

    • المذهب الحنفي الذي وافق أن الذهب المستعمل واجب الزكاة عنه إذا بلغ النصاب، ويستدل من قول الله تعالى: “وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلَا يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ” سورة التوبة الآية ٣٤.

 

  • الرأي الثاني وهو ما ذهب إليه أغلب المذاهب الفقهية بعدم وجوب الزكاة عليه استناداً لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم، عن جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله “ليس في الحلي زكاة” لأن الزكاة في المال النامي أو الأصل بامتلاكه النماء، والحليّ خرجت عن كونها مالاً نامياً بصناعتها لأنها تلبس مثل الثياب.

 

حكم زكاة الذهب الذي يُلبس

في حال اعتماد الرأي القائل بوجوب الزكاة، فالذهب الذي يُلبس تجب فيه الزكاة -باتفاق غالبية علماء الأمة- عند توافر الشروط التالية:

 

  • بلغ حد النصاب مقدار ما يقارب ٨٥ غراماً من الذهب،
  • انقضى على امتلاكه سنة هجرية كاملة.
  • كانت نية امتلاكه الادخار أو نماء المال.

 

كم مقدار زكاة الذهب الملبوس؟

إذا توافرت شروط زكاة الذهب، وبلغ حد النصاب 85 جرام ذهب خالص أو يزيد، تُقد زكاته بمقدار ربع العشر  أي 2.5% من إجمالي قيمة الذهب المملوك.

 

يمكن إخراج زكاة الذهب الملبوس ذهباً أو مالاً بحساب قيمة الذهب الكلية من المال يوم إخراج الزكاة، ثم إخراج 2.5% من مجموعها على حسب قيمة جرام الذهب في السوق.

 

مسارات للتعليم وتمكين الشباب في الشمال السوري 

في مسارات، إيماناً منا بأهمية التعليم وأهمية وصوله لجميع أفراد المجتمع ليصبحوا قادرين على إعالة أنفسهم وأسرهم بالمستقبل،نعمل جاهدين لمد يد العون إلى أبنائنا في منطقة الشمال السوري، والمساهمة في تقديم خدماتنا، وتأمين الدعم التعليمي اللازم لهم مجاناً بالكامل.

 

عند تبرعك بزكاتك لمبادرة مسارات، سوف تقدم حجر الأساس في رحلة تغيير حياة الآلاف من الأطفال السوريين التعليمية والمعرفية والمهنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك المحتوى عبر:

محتوى المقال