مبادرة مسارات

إنقاذ الأطفال السوريين من العمالة

فجر طالب في مبادرة مسارات لم تمنعه سنوات عمره الثمانية والثلاثين من العودة للدراسة من جديد - العمالة

يعيش في سوريا أكثر من 2.5 مليون طفل يعانون من الانقطاع عن العملية التعليمية. ويتواجد أكثر من 78 ألف طفل في مخيمات النازحين، حيث يعمل 85% منهم في مهن خطرة ومتنوعة.

هل تتخيل أن طفلك بدلاً من أن يسلك الطريق لمدرسته كل صباح، يضطر للذهاب إلى عمله!
هل لك أن تتخيل معاناة طفلٍ في أوّل حياته مع سوق العمل المُتعب، وهمومِ الحياة القاسية!
هذا ما يعيشه آلاف الأطفال في الشمال السوري، بعد تركهم لمدارسهم والتحاقهم بأعمالٍ متعددة نتيجة الحرب، والتهجير، والفقر واليتم وغياب معيل الأسرة.

في مبادرة مسارات نسعى للتقليل من عمالة الأطفال، عبر توفير التعليم الالكتروني المجاني لهم، ومساعدتهم عبر المسارات المعرفية التي تبدأ بالتعليم المدرسي وتنتهي بالتدريب المهني، ونساعدهم في بناء أنفسهم، وتحقيق طموحاتهم.

تبرعك للحملة يضمن مستقبلاً أفضل لأطفالٍ انقطعوا عن التعليم، وصار القلم والكتاب حلماً لهم.
تبرع الآن كي تحوّل أحلامهم لحقيقةٍ يعيشونها.
تبرعك الليوم صدق جارية لك مدى الحياة

مبادرة مسارات على مواقع التواصل الاجتماعي
شعار مبادرة مسارات التعليمية التطوعية الغير ربحية تعمل على إتاحة فرص متكافئة للتعلم
للتواصل عبر البريد الإلكتروني التالي: